رئاسة الوزراء

 

 

الاخبار
 

 

الخبر جلالة الملك عبدالله الثاني يوجه الحكومة بالغاء عطلة عيد ميلاد جلالته وعيد ميلاد المغفور له جلالة الملك الحسين
التاريخ 18/01/2007
 
تجسيدا لتعزيز إنتاجية الاقتصاد الوطني وترسيخا لثقافة الإخلاص في العمل وحرصا على تواصل عطاء الأردنيين والأردنيات وجه جلالة الملك عبدالله الثاني الحكومة باتخاذ قرار لإلغاء العطلة المقررة بمناسبة عيد ميلاد جلالته وعيد ميلاد المغفور له بإذن الله جلالة الملك الحسين بن طلال طيب الله ثراه وذلك اعتبارا من العام الحالي. وأعرب جلالته في رسالة وجهها اليوم إلى رئيس الوزراء الدكتور معروف البخيت عن أمله في أن يعبر الأردنيون عن احتفالهم بهاتين المناسبتين بمزيد من العطاء والإنتاج ليتم بذلك إضافة يومي عمل جديدين إلى الاقتصاد الأردني. وحث جلالته الحكومة على وضع تقويم واضح يحدد سلفا أيام العطل الرسمية والأعياد الوطنية..بالإضافة إلى تحديد فترات العمل بالتوقيت الصيفي للسنوات الخمس المقبلة بهدف تمكين المؤسسات الحكومية والخاصة من وضع برامج عمل دقيقة وواضحة وطويلة الأمد تتحدد فيها تواريخ العمل والعطل والأعياد مسبقا. وفيما يلي نص الرسالة.. دولة الأخ الدكتور معروف البخيت حفظه الله رئيس الوزراء.. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد، فيطيب لنا في مطلع هذا العام الجديد أن نبعث إليك ولزملائك الوزراء بتحيّة عربيّة أصيلة راجين الله عز وجل أن يجعل عامنا هذا عام خير وعطاء عنوانه الإنجاز ومفتاحه الإخلاص في العمل. إننا نقدّر الجهود التي تبذلها الحكومة للنهوض باقتصادنا الوطني وندرك أيضاً أن الوضع الاقتصادي الذي يتمتّع به الأردن اليوم إنما هو حصاد أعوام من الجهد الموصول والعطاء غير المنقطع..ولكن مشوارنا الاقتصادي ما زال طويلاً. ونحن اليوم بأمسّ الحاجة للمحافظة على منجزاتنا الاقتصادية والبناء عليها حتى نصل بجهد الأردنيين المخلصين إلى ما نصبو إليه من رفعة وتقدّم ورخاء. ولمّا كان العمل والإخلاص فيه هما مفتاح أي انتعاش اقتصادي..فإن كل يوم من أيّام العمل الأردني يحمل في طيّاته فرصاً جديدة للإنجاز والاستثمار..كما يفتح لأبنائنا آفاقا جديدة للإبداع والتطوير..وعليه فقد ارتأينا أن يصير يوم ميلادنا ويوم ميلاد والدنا المغفور له بإذن الله تعالى جلالة الملك الحسين بن طلال طيب الله ثراه يومي عمل رسميين..لنضيف إلى الاقتصاد الأردني يومي عمل جديدين آملين أن يحتفل الأردن والأردنيون بهاتين المناسبتين بمزيد من العطاء والإنتاج. وفي هذا الصدد نذكّر بما كنّا قد وجهنا زملاءك السّابقين إليه إزاء تعدد الاجتهادات والقرارات المتعلّقة بأيام العطل والأعياد وتواريخها..ولذلك نحثّ حكومتنا على وضع تقويم واضح للسنوات الخمس المقبلة يحدد سلفاً أيّام العطل الرسمية والأعياد الوطنية ..بالإضافة إلى تحديد فترات العمل بالتوقيت الصيفي. ومتى وضع هذا التقويم فإن مؤسساتنا الحكومية والخاصة ستتمكّن من وضع برامج عمل دقيقة وواضحة وطويلة الأمّد تتحدد فيها تواريخ أيام العمل والعطل والأعياد مسبقاً. آملين أن تسهم هذه التوجيهات في تعزيز إنتاجيّة اقتصادنا الأردني وترسيخ ثقافة الإخلاص في العمل والحرص على العطاء بين الأردنيين والأردنيات. والله نسأل أن يوفقنا لما فيه خير الأردن وشعبنا العزيز..وأن يبقى هذا الوطن نموذجاً في العمل والإنجاز. والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. أخوكم عبـد الله الثـاني ابن الحسين. عمان في 28 ذو الحجة 1427 هجرية. الموافق 17 كانون الثاني 2007 ميلادية.

الارشيف