عن رئاسة الوزراء

في آب عام 1920 أوفد المندوب السامي البريطاني عدداً من الموظفين البريطانيين الى شرق الاردن . لمساعدتهم في تأسيس إمارة تحت الانتداب البريطاني وتألفت بالبلاد أنذاك ثلاث حكومات منفصلة واحدة في عجلون ، وثانية في عمان و السلط ، وثالثة في الكرك . في شهر حزيران عام 1920 ابرق عدد من زعماء الاردن الى الشريف حسين في مكة لإيفاد أحد ابنائة الى الاردن ليتزعم حركة تحرير سوريا من الاحتلال الفرنسي, ولبى الشريف حسين النداء موفداً نجله الامير عبد الله الذي وصل الى معان في تشرين الثاني عام 1920 .

القائمة الرئيسية

عن دولة رئيس الوزراء

دولة السيد عون شوكت الخصاونه

السيرة الذاتية

لدولة السيد عون شوكت الخصاونة

رئيس الوزراء ووزير الدفاع – المملكة الأردنية الهاشمية

 

الاسم : عون شوكت رشيد الخصاونه

مكان وتاريخ الولادة : عمان ، 22/2/1950

الحالة الإجتماعية : متزوج وله اربعة أبناء

المؤهلات العلمية :

حاصل على شهادة البكالوريوس في التاريخ والقانون، وشهادة الماجستير في الآداب، والماجستير في القانون الدولي من جامعة كامبريدج مع مرتبة الشرف.

الخبرات العملية :

  24/10/2011 رئيسا للوزراء ووزيرا للدفاع - المملكة الاردنية الهاشمية .

التحق بالسلك الدبلوماسي الأردني وعمل في بعثة الأردن الدائمة لدى الأمم المتحدة في نيويورك، حيث مثّل الأردن في 19 دورة للجمعية العامة (اللجنة القانونية) ، وكان مقرر اللجنة القانونية عام 1976. شارك في وضع عدد من المعاهدات الدولية من أبرزها :

•  معاهدة مكافحة أخذ الرهائن.

•  معاهدة فيينا لقانون المعاهدات بين الدول والمنظمات الدولية والتي كان فيها رئيساً للجنة الصياغة .

•  معاهدة فيينا لوراثة الدول في الاتفاقيات الدولية.

•  معاهدة فيينا لوراثة الدول في الأرشيفات والديون والمحفوظات .

•  معاهدة روما لمكافحة الأعمال المعادية للملاحة الدولية وغيرها .

•  عمل مديرا للدائرة القانونية في وزارة الخارجية، ومستشاراً لسمو الأمير الحسن بن طلال، ومستشاراً لجلالة الملك الحسين رحمه الله ومن ثم رئيساً للديوان الملكي الهاشمي عام 1996-1998 .

•  انتخب من قبل هيئة حقوق الأنسان، خبيراً وعضواً في لجنة منع التمييز وحماية الأقليات، أعيد انتخابه ثلاث مرات بين الأعوام 1982-1993، وانتخبته اللجنة رئيساً لها عام 1993 كما عينته مقرراً خاصاً حول النقل القسري للسكان، فوضع تقريراً من ثلاثة أجزاء ترجم إلى لغات الأمم المتحدة ويعد من المراجع المهمة في هذا المجال، كما أشرف على الانتخابات الرئاسية والتشريعية في غواتيمالا عام 1985 .

•  انتخب من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 1986عضواً في لجنة القانون الدولي، وهي أعلى هيئة في الأمم المتحدة تعنى بتقنين القانون الدولي وتطويره، وشارك في وضع عدد من أهم الاتفاقيات الدولية في الربع الأخير من القرن الماضي، منها مدونة الجرائم المخلة بسلم الإنسانية وأمنها والمواد المتعلقة بالمسؤولية الدولية وقانون الأنهار والمجاري المائية الدولية وغيرها. وقد أعيد انتخابه لعضوية اللجنة ثلاث مرات حتى عام 2000 حيث انتخبته الجمعية العامة ومجلس الأمن بالاقتراع السري، قاضياً في محكمة العدل الدولية واعادت انتخابه قاضياً في المحكمة عام 2009 لمدة تسع سنوات، كما انتخب من قبل قضاة المحكمة نائباً لرئيسها .

شارك في حوالي 40 قضية دولية، تُدرّس الأراء المنفصلة أو المخالفة التي كتبها في معظم جامعات العالم المتقدمة ومنها :

•  قضية البوسنة والهرسك (قضية الإبادة) ، وكتب رأياً مخالفاً لرأي الأكثرية .

• قضية النزاع الحدودي بين البحرين وقطر.

•  قضية الرأي الاستشاري حول بناء جدار إسرائيلي في الأراضي الفلسطينية المحتلة .

• قضية استقلال كوسوفو .

• قضية الحرب بين جورجيا وروسيا وغيرها .

النشاطات العلمية والأكاديمية :

•  ألقى العديد من المحاضرات في جامعاتت مرموقة منها (أوكسفورد ، كامبريدج ، لندن ، برونيل، السوربون، جنيف ) بالاضافة الى جامعات في البرازيل وكوستاريكا وزنجبار والهند .

•  رئيس لجنة القانون الإسلامي والقانون الدولي في اتحاد القانون الدولي، ويعمل منذ عام 2005 على وضع مدونة شاملة لكافة المعاهدات التي ابرمتها الدول الإسلامية منذ فجر الإسلام وحتى وقتنا الحاضر .

•  عمل محكّماً في قضية أبيي بين حكومة السودان وجبهة تحرير جنوب السودان، وكتب رأياً مخالفاً لهيئة التحكيم يجري ايضاً تدريسه في الكثير من الجامعات .

الأوسمة :

وسام الاستقلال من الدرجة الأولى- الأردن (1993)

وسام الكوكب الاردني من الدرجة الأولى – الأردن (1996)

وسام النهضة الأردني من الدرجة الأولى- الأردن (1996)

وسام جوقة الشرف، رتبة قائد - فرنسا (1997)


عدد المشاهدات: 2235