عن رئاسة الوزراء

في آب عام 1920 أوفد المندوب السامي البريطاني عدداً من الموظفين البريطانيين الى شرق الاردن . لمساعدتهم في تأسيس إمارة تحت الانتداب البريطاني وتألفت بالبلاد أنذاك ثلاث حكومات منفصلة واحدة في عجلون ، وثانية في عمان و السلط ، وثالثة في الكرك . في شهر حزيران عام 1920 ابرق عدد من زعماء الاردن الى الشريف حسين في مكة لإيفاد أحد ابنائة الى الاردن ليتزعم حركة تحرير سوريا من الاحتلال الفرنسي, ولبى الشريف حسين النداء موفداً نجله الامير عبد الله الذي وصل الى معان في تشرين الثاني عام 1920 .

القائمة الرئيسية

عن دولة رئيس الوزراء

معالي الدكتورة علياء حاتوغ بوران

السيرة الذاتية

لمعالي الدكتورة علياء بوران

 

 

المعلومات الشخصية :-

 

الاسم : الدكتورة علياء حاتوغ بوران

مكان وتاريخ الولادة : عمان – 1955

الحالة الاجتماعية : متزوجة ولها ولد وبنت

 

المؤهلات العلمية :

•  بكالوريوس علوم في الدراسات التطبيقية للبيئة / جامعة موسكو 1979

•  ماجستير علوم في الدراسات التطبيقية للبيئة / جامعة موسكو 1980

•  دكتوراه في علوم البيئة والتخطيط الاستراتيجي من الاكاديمية الروسية (السوفياتية) للعلوم فرع نوفوسي برسك 1983 .

 

اهم المناصب التي شغلها :-

 

•  2003 وزيراً للسياحة والاثار .

•  2003-2004 وزيراً للبيئة وزير للسياحة والاثار.

•  2001-2003 سفيرة للاردن لدى المملكة البلجيكية والمفوضية الاوروبية.

•  1998-2001امين عام وزارة السياحة والاثار .

•  1994 منسق الاتحاد الدولي للحفاظ على الطبيعة والموارد الطبيعية .

•  1998-2000رئيسة لجنة الاستثمار في المجلس الاقتصادي للعقبة .

•  1999-2000رئيسة الوفد الاردني في مفاوضات اتفاقية التجارة الحرة الخاصة بالبيئة بين الاردن والولايات المتحدة الامريكية .

•  1993-1994 عضو في مفاوضات السلام الخاصة بالبيئة بين الاردن واسرائيل

•  1998-1999ورئيسة الوفد الاردني في المفاوضات المتعددة الاطراف الخاصة بالبيئة .

•  مستشار لشؤون البيئة – وزارة الخارجية .

•  1984-1998 استاذ مشارك لعلوم البيئة – الجامعة الاردنية .

 

الاوسمة :-

•  وسام الاستقلال من الدرجة الاولى .

•  وسام الاستقلال من الدرجة الثانية .

•  وسام الاستقلال من الدرجة الثالثة .

•  جائزة المجلس الالماني – المتوسطي للتفوق والانجازات في حقل البيئة والتنمية المستدامه .

 

اللغات :-

العربية ، الانجليزية ، الروسية


عدد المشاهدات: 3398