عن رئاسة الوزراء

أهلاً بِكم في الصّفحة الرسميّة لرئاسة الوزراء بالمملكة الأردنيّة الهاشميّة، حيثُ تُناط السُّلطة التنفيذيَّة بالملك، ويتولَّاها بواسطةِ وزرائه وفق أحكام الدّستور. يُؤلَّف مجلسُ الوزراء من رئيس الوزراء رئيساً، ومن عدد من الوزراء حسب الحاجة والمصلحة العامَّة، ويتولَّى مجلسُ الوزراء مسؤوليّة إدارة جميع شؤون الدَّولة، ويكون مجلسُ الوزراء مسؤولاً أمام مجلس النوَّاب مسؤوليَّة مشترَكة عن السّياسة العامّة للدّولة.

القائمة الرئيسية

بدران / الاردن لم يتبلغ بعد بموعد جديد للقمة

  2005-08-07
عمان 6 اب / بترا / قال رئيس الوزراء الدكتور عدنان بدران أن الأردن لم يتبلغ بعد بموعد جديد للقمة العربية الطارئة المزمع عقدها في شرم الشيخ والتي اجلت عن موعدها السابق لوفاة خادم الحرمين الشريفين الملك فهد بن عبدالعزيز رحمه الله . وبين الدكتور بدران في تصريحات للصحفيين في دار رئاسة الوزراء اليوم ان الأردن عين سفيرا للمملكة لدى العراق الا انه لم يتقرر بعد موعد ارساله إلى السفارة الأردنية في بغداد . وردا على سؤال حول الدعم الذي يمكن أن يقدمه الأردن للاخوة الفلسطينيين مع اقتراب موعد الانسحاب الإسرائيلي من غزة والمقرر منتصف الشهر الجاري قال رئيس الوزراء أن هناك تعاونا امنيا بين السلطة الوطنية الفلسطينية ومصر فيما يخص تدريب قوات الأمن الفلسطينية وخاصة القوات الحدودية في رفح وايضا في كيفية ضبط الحدود وتدريب قوات الأمن الفلسطينية التي ستتسلم كامل قطاع غزة وتفكيك المستوطنات كاملة بدءا من منتصف الشهر الجاري ولمدة ثلاثة اسابيع . واكد أن من المهم لهذه القوات الفلسطينية أن تحفظ الأمن وتتسلم زمام الأمورالامنية كاملة في قطاع غزة معربا عن ثقة الأردن بنجاح الرئيس الفلسطيني محمود عباس والسلطة الفلسطينية في هذه المهمة لوجود استعداد كامل وتوافق بين الفلسطينيين في ذلك الشان مع الأردن ومصر بان عملية الانسحاب من غزة وبسط السلطة الفلسطينية لسيطرتها على غزة يجب أن تنجح . واكد دعم الأردن الكامل للسلطة الوطنية الفلسطينية لبسط سيطرتها وتولي زمام الأمور في غزة مشددا على أن نجاح هذه التجربة مهم بالنسبة للفسطينيين والاردن وكافة الدول العربية لان ما يتحقق على الأرض في غزة هام جدا لدفع المرحلة الثانية من خارطة الطريق وهو الانسحاب من الضفة الغربية . ولفت الى أن مثل هذا النجاح سيدعو الراي العام العالمي إلى الوقوف إلى جانب الموقف الفلسطيني والعربي بان الدولة الفلسطينية بدات وان السلطة الفلسطينية بدات في ممارسة اعمالها وان الأمن والاستقرار مستتب في كل ارض تنسحب منها إسرائيل مما يعطي دفعة جديدة وقوية لانسحاب كامل من الضفة الغربية . واكد رئيس الوزراء أن الأردن سيعزز أي طلب من السلطة الوطنية الفلسطينية وبالتنسيق معها لتدريب قوات الأمن الفلسطينية في الضفة الغربية مشيرا إلى أن قوات بدر لاتزال في الأردن وهي مجهزة لاستلام مواقعها وانشاء الله سننجح مع السلطة الوطنية بان تتولى مهمتها الامنية في الاراضي الفلسطينية من اجل الوصول إلى هدف إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على التراب الوطني الفلسطيني . وردا على سؤال ان كان سيقوم بجولة خليجية قال رئيس الوزراء أن هناك جولة خليجية سيقوم بها تشمل المملكة العربية السعودية والامارات والبحرين وقطر والكويت / لم يتحدد موعدها بعد/ وهدفها مزيدا من التواصل والشراكة في العلاقات الأردنية مع الدول الخليجية في المجالات الاقتصادية المختلفة والتبادل التجاري في إطار اتفاقية التجارة الحرة مع الدول العربية . واشار إلى ان العلاقات السياسية مع الدول الخليجية تشهد حالة من التكامل ووحدة الهدف والصف سواء ما يتعلق بالنسبة للقضية الفلسطينية أو الوضع في العراق .
عدد المشاهدات: 920