عن رئاسة الوزراء

أهلاً بِكم في الصّفحة الرسميّة لرئاسة الوزراء بالمملكة الأردنيّة الهاشميّة، حيثُ تُناط السُّلطة التنفيذيَّة بالملك، ويتولَّاها بواسطةِ وزرائه وفق أحكام الدّستور. يُؤلَّف مجلسُ الوزراء من رئيس الوزراء رئيساً، ومن عدد من الوزراء حسب الحاجة والمصلحة العامَّة، ويتولَّى مجلسُ الوزراء مسؤوليّة إدارة جميع شؤون الدَّولة، ويكون مجلسُ الوزراء مسؤولاً أمام مجلس النوَّاب مسؤوليَّة مشترَكة عن السّياسة العامّة للدّولة.

القائمة الرئيسية

عن دولة رئيس الوزراء

جلالة الملك يوعز بتوزيع 110 آلاف حقيبة مدرسية على نفقته الخاصة في جميع مناطق جيوب الفقر في المملكه

  2006-08-17
أوعز جلالة الملك عبد الله الثاني اليوم بتوزيع 110 آلاف حقيبة مدرسية على نفقته الخاصة على طلاب وطالبات المدارس الحكومية في جميع مناطق جيوب الفقر في المملكه. وبحسب مصدر مطلع في الديوان الملكي الهاشمي فان المبادرة الملكية السامية بتزويد طلبة المدارس في 20 منطقة بالحقائب المدرسية تأتي بعد أن قام جلالة الملك بزيارات إلى مناطق جيوب الفقر خلال الاشهر الأربعة الماضية في كل من غور الصافي ودير علا والهاشمية والقويرة واطلاعه على أحوال المواطنين والظروف القاسية التي يواجهونها. وتأتي المبادرة الملكية لتتزامن مع قرب بدء العام الدراسي واستعداد الأهالي لشراء مستلزمات الطلبة من الحقائب المدرسية والقرطاسية إذ تهدف هذه المبادرة إلى مساعدة الأسر الفقيرة على تحمل الأعباء المالية والمصاريف الإضافية لشراء مستلزمات الطلبة في العام الدراسي الجديد. وتحتوي كل حقيبة مدرسية يتم توزيعها على الطلاب والطالبات من الصف الأول وحتى الصف الثاني عشر على جميع المستلزمات والقرطاسية التي يحتاجها الطلبة خلال العام ألدارسي. وفي تصريح لوكالة الأنباء الأردنية/بترا/قال أمين عام وزارة التربية والتعليم الدكتور تيسير النعيمي إن الحقائب المدرسية ستوزع على الطلبة في أول يوم دراسي عند التحاقهم بالمدارس يوم الأربعاء المقبل الموافق الثالث والعشرين من الشهر الحالي. وأضاف الدكتور النعيمي إن الوزارة تعمل ألان على استلام الحقائب تباعا من الديوان الملكي الهاشمي وتقوم بتوزيعها أولا بأول على مديريات التربية والتعليم المعنيه. وبين أن مكرمة جلالة الملك هذا العام تأتي استمرارا لمكارم عديدة أوعز جلالته بها لقطاع التربية والتعليم على مدار السنوات الماضية والتي شملت العام الماضي حملة معطف الشتاء إضافة إلى مكارم جلالة الملك المستمرة بصيانة وتأهيل عدد من المدارس وإنشاء رياض أطفال في مناطق جيوب الفقر. ويولي جلالة الملك قطاع التربية والتعليم رعاية خاصة باعتباره حجر الأساس لبناء مجتمع عصري يقوم على الاقتصاد المعرفي ويوفر العديد من فرص العمل والعيش الكريم في بيئة تسودها مبادئ المساواة والعدالة وتكافوء الفرص وسيادة القانون.
عدد المشاهدات: 591