عن رئاسة الوزراء

أهلاً بِكم في الصّفحة الرسميّة لرئاسة الوزراء بالمملكة الأردنيّة الهاشميّة، حيثُ تُناط السُّلطة التنفيذيَّة بالملك، ويتولَّاها بواسطةِ وزرائه وفق أحكام الدّستور. يُؤلَّف مجلسُ الوزراء من رئيس الوزراء رئيساً، ومن عدد من الوزراء حسب الحاجة والمصلحة العامَّة، ويتولَّى مجلسُ الوزراء مسؤوليّة إدارة جميع شؤون الدَّولة، ويكون مجلسُ الوزراء مسؤولاً أمام مجلس النوَّاب مسؤوليَّة مشترَكة عن السّياسة العامّة للدّولة.

القائمة الرئيسية

عن دولة رئيس الوزراء

جلالة الملك يدعو ابناءه الطلبة الى التمسك بالقيم النبيلة وتعظيم مكانة المعلم

  2006-08-24
/عمان / 23 اب / بترا/ بدأ صباح اليوم 5ر1 مليون طالب وطالبة عامهم الدراسي الجديد باصغائهم الى كلمة توجيهية من جلالة الملك عبدالله الثاني حثهم فيها على مواصلة السير في دروب العلم والمعرفة والتمسك بالقيم النبيلة التي يزخر بها ديننا الإسلامي الحنيف وتراثنا العربي الأصيل. وقال جلالته في كلمة تليت في جميع مدارس المملكة اليوم والقاها وزير التربية والتعليم الدكتور خالد طوقان امام الطابور الصباحي في مدرسة اسماء بنت ابي بكر الصديق الاساسية في لواء عين الباشا التي افتتحها اليوم " ان إيماننا الكبير بكم وبعطائكم وقناعتنا الراسخة بأنكم جزء فاعل في مجتمعكم يجعلنا أكثر ثقة وأملاً بأن يكون كل فرد منكم مثالاً للطالب المجد المجتهد، الذي يتطلع إلى الإسهام في بناء الأردن النموذج". واكد جلالته اهمية احترام وتعظيم مكانة المعلم وتقديرعطائه الموصول ورسالته المقدسة التي لا نقبل الإساءة إليها بأي صورة من الصور. ووجه جلالة الملك وزارة التربية والتعليم في الكلمة الى استحداث جائزة جديدة تمنح للطالب المتميز على مستوى كل محافظة من محافظات المملكة لدعم وتشجيع التفكير والإبداع وإتاحة فرص التميز بين الطلبة . وشدد جلالته على ان تطوير قطاع التعليم هو الركيزة الأساسية للإصلاح الشامل في مختلف القطاعات مشيرا الى اهمية التمسك بالإيمان بالله عز وجل وبمكارم الأخلاق والصدق والتسامح والاجتهاد والمثابرة. وتاليا النص الكامل لكلمة جلالة الملك التي وجهها لابنائه طلبة المدارس " بسم الله الرحمن الرحيم أبنائي وبناتي الأعزاء، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد، فيسرني بحلول العام الدراسي الجديد أن أتقدم لكل طالبة وطالب منكم بأحر التهاني وأطيب الأمنيات، وأنتم الذين تحظون بمكانة غالية في وجداني، راجياً من الله العلي القدير أن يكلل جهودكم بالنجاح والتوفيق وأن يحقق أمانيكم لما فيه رفعة الأردن الغالي وتقدم شعبنا العزيز. وبهذه المناسبة، فإنني أتحدث إليكم حديث الأب لأبنائه وبناته، وكلي أمل وثقة بأن تسيروا على دروب العلم والمعرفة، متمسكين بالإيمان بالله عز وجل وبمكارم الأخلاق والصدق والتسامح والاجتهاد والمثابرة، وكل القيم النبيلة التي يزخر بها ديننا الإسلامي الحنيف وتراثنا العربي الأصيل. إن إيماننا الكبير بكم وبعطائكم وقناعتنا الراسخة بأنكم جزء فاعل في مجتمعكم يجعلنا أكثر ثقة وأملاً بأن يكون كل فرد منكم مثالاً للطالب المجد المجتهد، الذي يتطلع إلى الإسهام في بناء الأردن النموذج، الذي تأسس على قواعد الحق ومبادئ المساواة والعدالة وتكافؤ الفرص وعلى التسامح والوسطية والاعتدال واحترام كرامة الإنسان. ولأننا ندرك أن التعليم هو الأساس في بناء المجتمع العصري، فقد عقدنا العزم منذ أن حملنا أمانة المسؤولية في هذا الوطن العزيز على تطوير قطاع التعليم، باعتباره الركيزة الأساسية للإصلاح الشامل في مختلف القطاعات، ولهذا فقد سعينا خلال السنوات الماضية إلى توفير كل أسباب النجاح التي تتطلبها المسيرة التعليمية، حيث أطلقنا مبادرة التعليم الأردنية التي اعتمدت أحدث البرامج التعليمية، وعملنا على تطوير البنية التحتية من خلال إنشاء أبنية نموذجية وتزويدها بأجهزة ووسائل تعليمية متطورة ومختبرات حديثة، ليتسنى لكم الإبداع والتميز في مجالات العلم الحديث والمعرفة الشاملة واستثمار كل الفرص والاستفادة منها لتطوير قدراتكم ومهاراتكم. وفي سياق حرصنا على دعم وتشجيع التفكير والإبداع وإتاحة فرص التميز بين طلبتنا الأعزاء، فقد وجهنا وزارة التربية والتعليم لاستحداث جائزة جديدة تمنح للطالب المتميز على مستوى كل محافظة من محافظات المملكة. وكما تعلمون أحبائي الطلبة، فإن من المرتكزات التي تكفل نجاح المسيرة التعليمية هي توفر جو من الاحترام المتبادل داخل المؤسسة التعليمية، مما يفرض احترام وتعظيم مكانة المعلم وتقدير عطائه الموصول ورسالته المقدسة التي لا نقبل الإساءة إليها بأي صورة من الصور. إنني أبنائي وبناتي الأعزاء حريص كل الحرص على اغتنام كل فرصة للقائكم واستثمار كل جهد من أجلكم وفي سبيل رفعتكم، وأسأل الله العلي القدير أن يمكننا جميعا من تحقيق أمانيكم وتطلعات أسركم في بناء المستقبل الذي يليق بكم وبالأردن العزيز حاضراً ومستقب
عدد المشاهدات: 867