عن رئاسة الوزراء

أهلاً بِكم في الصّفحة الرسميّة لرئاسة الوزراء بالمملكة الأردنيّة الهاشميّة، حيثُ تُناط السُّلطة التنفيذيَّة بالملك، ويتولَّاها بواسطةِ وزرائه وفق أحكام الدّستور. يُؤلَّف مجلسُ الوزراء من رئيس الوزراء رئيساً، ومن عدد من الوزراء حسب الحاجة والمصلحة العامَّة، ويتولَّى مجلسُ الوزراء مسؤوليّة إدارة جميع شؤون الدَّولة، ويكون مجلسُ الوزراء مسؤولاً أمام مجلس النوَّاب مسؤوليَّة مشترَكة عن السّياسة العامّة للدّولة.

القائمة الرئيسية

جلالة الملك يفتتح الموءتمر الاسلامي الدولي

  2005-07-05
عمان / 4 تموز / بترا/دعا جلالة الملك عبدالله الثاني الى التصدي لحملات التشويه والتشكيك والافتراء الظالمة التي يتعرض اليها الاسلام والى العمل على نبذ الخلاف بين المسلمين وتوحيد كلمتهم ومواقفهم مبينا ان هذه الاهداف النبيلة تشكل جوهر رسالة عمان التي اعلنها الاردن في شهر رمضان من العام الماضي0 وقال جلالته في الخطاب الذي القاه امام حوالي 170 شخصية من كبار علماء ومفكري الامة الاسلامية في افتتاح الموءتمر الاسلامي الدولي الذي يعقد في عمان على مدار ثلاثة ايام ان من اهم واجبات المسلمين تقديم الاسلام بصورته الحقيقية المشرقة التي تقوم على الوسطية والاعتدال والعلم والمعرفة والتسامح والرحمة ومحاورة الاخرين بالعقل والحجة 0 وقال جلالته ان الفرقة بين ابناء الامة الاسلامية واعمال العنف والارهاب التي تمارسها بعض الجماعات والمنظمات وتبادل تهم التكفير وقتل المسلمين باسم الاسلام هي امور مخالفة جملة وتفصيلا لجوهر الدين الاسلامي والاسلام منها بريء مشددا على ان مثل هذه الامور تمنح المبررات لغير المسلمين للحكم على الاسلام من هذا المنظور والتدخل في شوءون المسلمين 0 واكد جلالته على اهمية توحيد مواقف اتباع المذاهب الاسلامية الثمانية _السنية الاربعة والجعفري والاباضي والزيدي والظاهري _على مبدأ اعتراف اتباع كل مذهب بصحة اسلام اتباع المذاهب الاخرى وعدم جواز تكفير اي مسلم من اتباعها 0 واضاف جلالته ان كبار علماء المسلمين قد افتوا بصحة هذا المبدأ وجوازه ذلك ان اتباع هذه المذاهب الثمانية متفقون على المبادىء الاساسية للاسلام من حيث الايمان بالله واحدا احد وبالقران كلام الله المنزل وبسيدنا محمد عليه الصلاة والسلام نبيا ورسولا للبشرية كافة وعلى اركان الاسلام والايمان 0 وقال جلالته ان الاعتراف بالمذاهب هو اعتراف بمنهجية الافتاء وتحديد من الموءهل لهذه المهمة مما يوءدي الى عدم تكفير "بعضنا بعضا واغلاق الباب امام الجاهلين الذين يمارسون القتل والارهاب باسم الاسلام والاسلام منه بريء" 0 ام الاختلاف بين هذه المذاهب كما اشار جلالته في الخطاب الذي القاه امام المئات من المشاركين في اعمال الموءتمر وممثلي وسائل الاعلام فهو على بعض المسائل الفرعية التي ظهرت بعد وفاة الرسول محمد عليه الصلاة والسلام لاسباب تتعلق بالخلافة وبعض امور الدنيا والسياسة 0 وقال جلالته ان الدين الاسلامي قد اكد على اهمية احترام حقوق الاقليات وغير المسلمين الذين يعيشون داخل المجتمع الاسلامي وعلى ضرورة الوفاء بالعهود بين المسلمين وغيرهم من الامم والشعوب مشيرا الى ان الاسلام يدعونا للانفتاح على الاخرين والاستفادة من تجاربهم 0 وشدد جلالة الملك عبدالله الثاني خلال الموءتمر الاول من نوعه والذي ياتي للبحث في القضايا والتحديات التي تواجه الامة لوضع حلول جذرية لها على اهمية الدور الذي يضطلع به علماء الامة الاسلامية لتوحيد صفوفها وتعريف الاخرين بحقيقة الدين الاسلامي ورسالته العظيمة مبينا ان الهجمة الشرسة التي يتعرض لها الاسلام هي بسبب عدم فهم بعض المسلمين لحقيقة دينهم وجهل كثير من غير المسلمين بطبيعة الدين الاسلامي وقيمه السامية0 وينتمي المشاركون في اعمال الموءتمر- الذي تتولى تنظيمه موءسسة ال البيت للفكر الاسلامي والذين توافدوا من اكثر من اربعين دولة -الى موءسسات ومذاهب واتجاهات اسلامية وفكرية وسياسية عديدة ويمتلكون قاعدة شعبية واسعة للتاثير والاقناع 0 وتتوزع اعمال الموءتمر على ثلاثة محاور هي الملامح الاساسية والصفات العامة للاسلام في تعامله مع المجتمع الانساني والمعوقات التي تعترض الاسلام وسبل مواجهتها وتصحيح الصورة عن الاسلام في المجتمع المعاصر0 وكان الاردن قد وجه الى العالم خلال شهر رمضان الماضي" رسالة عمان "- التي اطلقت بحضور جلالة الملك عبدالله الثاني من مسجد الهاشميين في عمان وترجمت الى ثماني لغات عالمية - اكد فيها على ان الاسلام يتعرض هذه الايام لهجمة تجن قاسية من بعض الذين ينسبون انفسهم اليه ويقومون بافعال لا تعبر عن قيمه السمحة الطاهرة 0 وفيما يلي النص الكامل لخطاب جلالة الملك عبدالله الثاني 000 بسم الله الرحمن الر
عدد المشاهدات: 824