عن رئاسة الوزراء

أهلاً بِكم في الصّفحة الرسميّة لرئاسة الوزراء بالمملكة الأردنيّة الهاشميّة، حيثُ تُناط السُّلطة التنفيذيَّة بالملك، ويتولَّاها بواسطةِ وزرائه وفق أحكام الدّستور. يُؤلَّف مجلسُ الوزراء من رئيس الوزراء رئيساً، ومن عدد من الوزراء حسب الحاجة والمصلحة العامَّة، ويتولَّى مجلسُ الوزراء مسؤوليّة إدارة جميع شؤون الدَّولة، ويكون مجلسُ الوزراء مسؤولاً أمام مجلس النوَّاب مسؤوليَّة مشترَكة عن السّياسة العامّة للدّولة.

القائمة الرئيسية

جلالة الملك يفتتح الدورة العادية الثالثة لمجلس الامة الرابع عشر

  2005-12-04
اكد جلالة الملك عبد الله الثاني اهمية التعاون بين مجلس الامة والحكومة والتواصل مع المواطنين لوضع التشريعات التي تدفع عجلة التنمية ومواجهة التحديات وتحقيق طموحات الشعب الاردني في التنمية والازدهار 0 وقال جلالته في خطاب العرش السامي الذي القاه اليوم في افتتاح الدورة العادية الثالثة لمجلس الامة الرابع عشر ان الاجندة الوطنية تشكل اطارا عاما لبرامجنا واهدافنا التنموية ومرجعية لمسيرة الاصلاح والتحديث والتنمية في المستقبل مشيرا جلالته الى ان فكرة تقسيم المملكة الى عدد من الاقاليم جاءت لتوسيع قاعدة المشاركة الشعبية في صنع القرارات وتحديد اولويات المواطنين واحتياجاتهم 0 واضاف جلالته ان الاردن اجتاز بنجاح باهر اختبارا صعبا لامنه واستقراره عندما امتدت يد الغدر والارهاب للعبث بامنه وترويع ابنائه وضيوفه من المدنيين الابرياء موءكدا جلالته ان الامن والاستقرار هما اهم اولوياتنا الوطنية والركيزة الاساسية لتحقيق التنمية0 ولفت جلالته الى ان موقع الاردن ورسالته ومواقفه تجعله مستهدفا وتفرض عليه تحديات امنية اكبر من اي تحديات عرفناها في السابق مشددا جلالته على ضرورة وضع استراتيجية امنية شاملة قادرة على التعامل مع كل المستجدات والتحديات واستيعابها بكفاءة عالية 0 وقال جلالته انني اشعر بمعاناة ابناء شعبي واعرف حجم الصعوبات الاقتصادية التي تواجههم في ظل ارتفاع الاسعار والفقر والبطالة وهذا يستدعي ان تكثف الحكومة جهودها للتخفيف من هذه المعاناة 0 واكد جلالته في هذا السياق على ان للتكافل الاجتماعي دورا رئيسيا في معالجة مشكلة الفقر والبطالة داعيا جلالته الى ضرورة ايجاد مرجعية واحدة تكون مظلة للتكافل الاجتماعي والعمل ضمن خطة واضحة في اطار مؤسسي قابل للمساءلة والتقييم 0 وقال جلالته اننا سنظل كما كنا دائما الاوفياء لامتنا العربية في الدفاع عن قضاياها العادلة0 واضاف جلالته اننا مع اشقائنا الفلسطينيين حتى يقيموا دولتهم المستقلة على ترابهم الوطني ومع الشعب العراقي الشقيق حتى يجتاز محنته وينعم اهله بالحياة الحرة الكريمة 0 وفيما يلي نص خطاب العرش السامي بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على سيدنا محمد النبي العربي الهاشمي الامين حضرات الاعيان 00 حضرات النواب 00 السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد 00 فباسم الله وعلى بركة الله نفتتح الدورة العادية الثالثة لمجلس الامة الرابع عشر تعزيزا لمسيرتنا في الديمقراطية والاصلاح والتحديث ومواجهة التحديات والعقبات التي تواجه هذه المسيرة ووضع الخطط والبرامج والتشريعات لتسريع وتيرة الانجاز وصولا الى تحقيق التنمية الشاملة واستكمال بناء الاردن الحضاري المزدهر الاردن القوي المنيع الذي ينعم اهله وضيوفه بالامن والاستقرار والطمانينة في مناخ من الحرية والديمقراطية واحترام حقوق الانسان 0 ولا بد من التاكيد هنا على ان الامن والاستقرار هما الاولوية الاولى في اولوياتنا الوطنية وهما الشرط الاول والركيزة الاساسية للتنمية ونحن نعرف ان مسيرة التنمية لا يمكن ان تتقدم او تحقق ايا من اهدافها الا اذا توفر لها الامن والاستقرار وسيادة القانون 0 وقد اجتاز الاردن والحمد لله بنجاح باهر اختبارا صعبا لامنه واستقراره عندما امتدت يد الغدر والارهاب للعبث بامن الاردن وترويع ابنائه وضيوفه من المدنيين الابرياء فتصدى لها النشامى والنشميات ابناء وبنات القوات المسلحة والامن العام والمخابرات العامة والدفاع المدني وسائر ابناء الاسرة الاردنية الواحدة في وقفة عز وصمود وانتماء رفعت راس الاردن عاليا وجسدت كل معاني البطولة والوحدة الوطنية والانتماء0 فكل الشكر والتقدير والاعتزاز للنشامى في القوات المسلحة والاجهزة الامنية وابناء الاسرة الاردنية الواحدة وجزاهم الله عن الاردن كل الخير0 ونحن ندرك ان موقع الاردن ورسالته ومواقفه تجعله مستهدفا وتفرض عليه تحديات امنية اكبر من اي تحديات عرفناها في السابق ولذلك فلا بد من وضع استراتيجية امنية شاملة قادرة على التعامل مع كل هذه المستجدات والتحديات واستيعابها بكفاءة عالية وهذا يستدعي اتخاذ الخطوات والتشريعات التي تخدم هذه الاستراتيجية حتى يظل الاردن العزيز كما كان على الدوام وسيظل بعون الله واحة للامن والاستقرار وموئلا للحرية واحترام حقوق ال
عدد المشاهدات: 1282