عن رئاسة الوزراء

أهلاً بِكم في الصّفحة الرسميّة لرئاسة الوزراء بالمملكة الأردنيّة الهاشميّة، حيثُ تُناط السُّلطة التنفيذيَّة بالملك، ويتولَّاها بواسطةِ وزرائه وفق أحكام الدّستور. يُؤلَّف مجلسُ الوزراء من رئيس الوزراء رئيساً، ومن عدد من الوزراء حسب الحاجة والمصلحة العامَّة، ويتولَّى مجلسُ الوزراء مسؤوليّة إدارة جميع شؤون الدَّولة، ويكون مجلسُ الوزراء مسؤولاً أمام مجلس النوَّاب مسؤوليَّة مشترَكة عن السّياسة العامّة للدّولة.

القائمة الرئيسية

جلالة الملك يلتقي الرئيس الصيني غدا ويزور جامعة الدفاع

  2005-12-12
يلتقي جلالة الملك عبدالله الثاني في قصر الشعب في بكين يوم غد الاثنين الرئيس الصيني هو جينتاو ويبحث الجانبان العلاقات الثنائية وتعزيز التعاون المشترك على الصعيدين السياسي والاقتصادي. واستهل جلالته زيارته للصين بجولة في الجامعة الوطنية الصينية للدفاع التي تتمتع بعلاقات ثنائية وطيدة مع الجيش العربي ويتبادل الجانبان الخبرات العلمية والعسكرية من خلال البعثات التعليمية . والتقى جلالته رئيس الجامعة اللفتنانت جنرال // بي هويليانغ// والمفوض السياسي للجامعة الجنرال زهاو كيمنغ اللذين رافقاه في جولة شملت مرافق التدريس في الجامعة التي تدرس طلابا من الجيش ومن سلاحي البحرية والجو من كافة انحاء العالم ومركز التدريب التشبيهي الذي يقدم للطلاب دورات في مجالي القيادة والاركان. واكد هويليانغ /"التطور السلس"/ للعلاقات العسكرية بين الاردن والصين منذ بدأت العلاقات الدبلوماسية بينهما، مشيرا الى تبادل وفود تعليمية بين البلدين . وقال بهذا الخصوص ان تسعة ضباط اردنيين يدرسون الان في الجامعة الوطنية للدفاع / يثير اجتهادهم ومهنيتهم الرفيعة اعجاب الجميع/ حسب تعبيره . ولفت هويليانغ الى ان الضباط الصينيين الثلاثة ضحايا الارهاب الاعمى الذي ضرب عمان في التاسع من تشرين الثاني الماضي كانوا انهوا دورة عسكرية في عمان، ولكن يد الارهاب والغدر كانت اسرع من عودتهم الى بلادهم. ولم يفت جلالته ان تشمل زيارته تعزية ارامل الضحايا الثلاث والاطمئنان على وضع الضابط الجريح الذي يعاني من كسر اجلسه على الكرسي المتحرك منذ تفجير فندق /ديز ان /حيث كان يقيم العسكريون الصينيون. واكد جلالته للمفجوعات الثلاث بانه والشعب الاردني والعائلة الهاشمية اخوة لهن. وعبرت الارامل ورئيس الجامعة عن عميق تقديرهم لهذه اللفتة الملكية السامية، مؤكدين انهم يشعرون بان هذا الاهتمام الشخصي من جلالته والشعب الاردني يزيد من قوتهم على احتمال المصاب الاليم . واكدت ارملة احد الضحايا انها ستعلم ابنها اهمية الصداقة بين الشعبين الاردني والصيني التي فقد من اجلها ابوه حياته . وعبر الضابط الجريح عن امتنانه لجلالة الملك الذي زاره من قبل في المستشفى في عمان قائلا بانه يشعر بالفخر لان دماء اردنية تبرع بها ابناء الشعب الكريم تجري الان في عروقه . ورافق جلالته في الزيارة سمو الامير فيصل بن الحسين وسمو الاميرة راية بنت الحسين ورئيس هيئة الاركان المشتركة الفريق الركن خالد جميل الصرايرة.
عدد المشاهدات: 1013