عن رئاسة الوزراء

أهلاً بِكم في الصّفحة الرسميّة لرئاسة الوزراء بالمملكة الأردنيّة الهاشميّة، حيثُ تُناط السُّلطة التنفيذيَّة بالملك، ويتولَّاها بواسطةِ وزرائه وفق أحكام الدّستور. يُؤلَّف مجلسُ الوزراء من رئيس الوزراء رئيساً، ومن عدد من الوزراء حسب الحاجة والمصلحة العامَّة، ويتولَّى مجلسُ الوزراء مسؤوليّة إدارة جميع شؤون الدَّولة، ويكون مجلسُ الوزراء مسؤولاً أمام مجلس النوَّاب مسؤوليَّة مشترَكة عن السّياسة العامّة للدّولة.

القائمة الرئيسية

جلالة الملك يجري مباحثات مع الرئيس اليوناني

  2005-12-22
أجرى جلالة الملك عبدالله الثاني بعد ظهر اليوم في القصر الجمهوري في اثينا مباحثات مع الرئيس اليوناني كارولوس بابولياس تناولت تعزيز العلاقات الثنائية والتشاور بشأن القضايا الاقليمية والدولية التي تهم الجانبين. وفي تصريحات مشتركة للصحفيين عقب المباحثات التي استهل بها زيارة العمل الى اليونان قال جلالته انه والرئيس اليوناني ناقشا السبل الكفيلة بتوثيق التعاون بين البلدين ورؤيتهما المشتركة للتوصل الى حلول عادلة لقضايا المنطقة. وشدد جلالته على دعم الاردن لحق الشعب الفلسطيني في اقامة دولة ديمقراطية قابلة للحياة متصلة جغرافيا بما يحقق هدف تحقيق السلام الحقيقي الدائم والعادل في المنطقة. وحول الوضع في العراق اكد جلالته التزام الاردن القوي بدعم الشعب العراقي لتحقيق اماله في بناء عراق موحد مستقر وامن. واشار جلالته الى انه اطلع الرئيس اليوناني على مضامين رسالة عمان التي تؤكد رفض الاسلام لكل اشكال العنف والارهاب والتحيز والتطرف. وعبر جلالته عن سروره لتوقيع اتفاقيتي تعاون بين حكومتي الاردن واليونان مؤكدا وجوب تشجيع القطاع الخاص في البلدين على التعاون والاستثمار المشترك. وتتعلق الاتفاقيتان اللتان وقعتهما حكومتا البلدين بالتعاون في مجال السياحة وبتشجيع وحماية الاستثمارات بين البلدين. ووقع الاتفاقيتين وزير الصناعة والتجارة شريف الزعبي ووزير السياحة اليوناني ديميتريوس افراموبولوس. ووجه جلالة الملك عبدالله الثاني دعوة للرئيس اليوناني لزيارة الاردن التي ستشكل عامل تعزيز للعلاقات الثنائية في المجالات كافة. واكد الرئيس اليوناني كارولوس بابولياس ان الاردن اكتسب موقعا متميزا واحتراما كبيرا في المجتمع الدولي نتيجة لاعتداله وفعاليته ومساهمته في حل القضايا الاقليمية. واشاد الرئيس اليوناني بمبادرات جلالة الملك عبدالله الثاني لابراز الصورة الحقيقية السمحة للاسلام من حيث وسطيته واعتداله واحترامه لقيم الحياة مدينا في الوقت نفسه الاعتداءات الارهابية التي استهدفت الاردن الشهر الماضي. وحضر المباحثات سمو الامير علي بن الحسين ووزيرا الخارجية عبدالاله الخطيب والصناعة والتجارة شريف الزعبي والسفير الاردني في اليونان محمد داودية وحضرها عن الجانب اليوناني وزير السياحة ديميتريوس افراموبولوس ونائبا وزير الشؤون الخارجية باناجيوتيس سكاندالاكيس وافريبيديس ستيليانيدس والامين العام لرئاسة الجمهورية الهيلينية كونستانتين جورجيو والسفير اليوناني في الاردن تريفون باراسكيفوبولوس. واقام الرئيس اليوناني مأدبة غداء تكريما لجلالة الملك حضرها الوفد المرافق لجلالته وعدد من كبار المسؤولين اليونانيين. وجرى لجلالته استقبال رسمي في باحة قصر الرئاسة وسط العاصمة اثينا حيث حيت جلالته والرئيس بابولياس ثلة من حرس الشرف فيما عزفت الموسيقى السلامين الملكي الاردني والوطني اليوناني
عدد المشاهدات: 1147