عن رئاسة الوزراء

أهلاً بِكم في الصّفحة الرسميّة لرئاسة الوزراء بالمملكة الأردنيّة الهاشميّة، حيثُ تُناط السُّلطة التنفيذيَّة بالملك، ويتولَّاها بواسطةِ وزرائه وفق أحكام الدّستور. يُؤلَّف مجلسُ الوزراء من رئيس الوزراء رئيساً، ومن عدد من الوزراء حسب الحاجة والمصلحة العامَّة، ويتولَّى مجلسُ الوزراء مسؤوليّة إدارة جميع شؤون الدَّولة، ويكون مجلسُ الوزراء مسؤولاً أمام مجلس النوَّاب مسؤوليَّة مشترَكة عن السّياسة العامّة للدّولة.

القائمة الرئيسية

جلالة الملك يلتقي فخامة الرئيسة الايرلندية

  2006-02-15
اجرى جلالة الملك عبد الله الثاني وفخامة رئيسة جمهورية ايرلندا ماري ماكاليف مباحثات في الديوان الملكي الهاشمي اليوم تناولت العلاقات الثنائية بين البلدين في مختلف المجالات وسبل تعزيزها بما يخدم مصالح شعبي البلدين الصديقين خاصة في المجالات الاقتصادية والتعليمية والثقافية وتكنولوجيا المعلومات. كما تم بحث التطورات السياسية التي تشهدها المنطقة والجهود المبذولة لدفع عملية السلام. واكد جلالته على الدور الهام الذي يلعبه الاتحاد الاوروبي في تعزيز استقرار المنطقة مشددا على اهمية تواصل دعم المجتمع الدولي للسلطة الوطنية الفلسطينية حتى تتمكن من النهوض بمسوؤلياتها تجاه الشعب الفلسطيني. وتاتي زيارة فخامة رئيسة ايرلندا وهي الاولى لها الى الاردن بدعوة من جلالة الملك عبد الله الثاني الذي زار وجلالة الملكة رانيا العبد الله ايرلندا في شهر اذار عام 2004 . وثمنت فخامة الرئيسة مكاليف ما يقوم به الاردن من جهد موصول بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني لتحقيق السلام والاستقرار في المنطقة وجهود جلالته الرامية الى توضيح الصورة الحقيقية للاسلام القائمة على التسامح والاعتدال والوسطية ومد جسور التفاهم والحوار بين مختلف اتباع الديانات والثقافات . يشار الى ان الاردن وايرلندا وقعا قبل عامين اتفاقية تعاون في مجال تنمية وتطوير تقنية المعلومات والاتصالات على هامش القمة العالمية لمجتمع المعلومات في جنيف . ويتطلع الاردن الى ايرلندا التي يشترك معها بصفات متماثلة كالمساحة وعدد السكان والمسيرة التنموية كنموذج يحتذى خاصة بعد ان حققت ايرلندا نجاحات كبيرة في جذب الاستثمارات في قطاعات رئيسة مثل تكنولوجيا المعلومات والادوية والخدمات والتعليم . وتتميز ايرلندا بنمو اقتصادي عال ومستمر، حيث بلغ في الاعوام 1995 وحتى عام 2000 نحو 10 بالمئة فيما يعد دخل الفرد الايرلندي رابع اعلى دخل في العالم إذ بلغ حوالي 40 الف دولار امريكي عام 2005 . وساهمت صناعة البرمجيات في جعل ايرلندا اكبر مصدر لها في العالم ومن اهم مواردها الطبيعية الرصاص والجبص والحجر الكلسي، وتعتمد في دخلها على الصناعة والزراعة والسياحة. وكان قد جرى لفخامة الرئيسة الايرلندية ماري ماكاليف التي يرافقها قرينها الدكتور مارتن ماكاليف لدى وصولها قصر بسمان استقبال رسمي حيث كان في مقدمة مستقبليها جلالة الملك عبد الله الثاني وجلالة الملكة رانيا العبد الله وعزفت الموسيقى السلامين الجمهوري الايرلندي والملكي الاردني. واستعرض جلالة الملك وفخامة الضيفة حرس الشرف الذي اصطف لتحيتهما . كما كان في الاستقبال سمو الامير رعد بن زيد كبير الامناء وسمو الامير علي بن نايف الامين الخاص لجلالة الملك ورئيس الديوان الملكي الهاشمي سالم الترك والمستشار الاعلامي لجلالة الملك علي الفزاع ومستشار جلالة الملك لشؤون العشائر سيادة الشريف فواز زبن عبد الله وقاضي القضاة امام الحضرة الهاشمية الدكتور احمد هليل ورئيس هيئة الاركان المشتركة الفريق أول الركن خالد جميل الصرايرة وأمين عام الديوان الملكي الهاشمي يوسف حسن العيسوي. ومن المقرر ان تجري الرئيسة الايرلندية التي يرافقها وزيرا العدل مايكل ماكداويل والشركات والتجارة والعمل مايكل اهيرن مباحثات مع رئيس الوزراء وتلتقي الفعاليات الاقتصادية والتجارية في المملكة فضلا عن الاطلاع على تجربة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة وستلقي خطابا في مجلس الامة غدا الاربعاء.
عدد المشاهدات: 1116