عن رئاسة الوزراء

أهلاً بِكم في الصّفحة الرسميّة لرئاسة الوزراء بالمملكة الأردنيّة الهاشميّة، حيثُ تُناط السُّلطة التنفيذيَّة بالملك، ويتولَّاها بواسطةِ وزرائه وفق أحكام الدّستور. يُؤلَّف مجلسُ الوزراء من رئيس الوزراء رئيساً، ومن عدد من الوزراء حسب الحاجة والمصلحة العامَّة، ويتولَّى مجلسُ الوزراء مسؤوليّة إدارة جميع شؤون الدَّولة، ويكون مجلسُ الوزراء مسؤولاً أمام مجلس النوَّاب مسؤوليَّة مشترَكة عن السّياسة العامّة للدّولة.

القائمة الرئيسية

جلالة الملك يلتقي وزير الخارجية العراقي

  2006-03-08
عبر جلالة الملك عبد الله الثاني اليوم عن قلق الاردن من التطورات الاخيرة في العراق داعيا الشعب العراقي للتمسك بوحدته الوطنية والوقوف صفا واحدا ضد كل من يحاول زرع الفتنة وتاجيج المشاعر الطائفية بين ابنائه. وقال جلالته خلال استقباله وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري ان على جميع القوى العراقية من شيعة وسنة واكراد العمل معا لتهدئة الاوضاع وتجنب اندلاع اقتتال طائفي. ودعا جلالته خلال اللقاء الذي حضره مدير مكتب جلالة الملك فاروق القصراوي ووزير الخارجية عبد الاله الخطيب جميع القوى العراقية الى الاسراع بتشكيل حكومة وطنية تحظى بتوافق وتمثل جميع مكونات الشعب العراقي. واكد جلالته حرص الاردن على الاستمرار بدعم العراق الشقيق مبينا بهذا الصدد ان الاردن يسعى وبالتنسيق مع جامعة الدول العربية لعقد مؤتمر للقيادات الدينية العراقية المختلفة في عمان للتوافق فيما بينها حول انجع السبل الكفيلة بضمان وحدة واستقرار العراق. من جانبه اشاد زيباري بمواقف جلالة الملك المبدئية تجاه العراق قائلا ان جلالته يمثل صوت المنطق والعقل في المنطقة. كما ابدى الوزير العراقي ترحيبه ودعمه لفكرة المؤتمر الرامية الى تحقيق اجماع بين فئات الشعب العراقي حول مختلف التحديات التي تواجههم. كما اعرب عن تقديره لجهود جلالته الداعمة للعراق ووحدة شعبه وارضه والتي تمثلت مؤخرا بادانة جلالته الشديده لما حدث في مدينة سامراء من استهداف لمرقد الامام علي الهادي. واطلع زيباري جلالة الملك على الجهود التي تبذل حاليا من قبل مختلف القوى العراقية لتشكيل الحكومة العراقية المقبلة.
عدد المشاهدات: 971