عن رئاسة الوزراء

في آب عام 1920 أوفد المندوب السامي البريطاني عدداً من الموظفين البريطانيين الى شرق الاردن . لمساعدتهم في تأسيس إمارة تحت الانتداب البريطاني وتألفت بالبلاد أنذاك ثلاث حكومات منفصلة واحدة في عجلون ، وثانية في عمان و السلط ، وثالثة في الكرك . في شهر حزيران عام 1920 ابرق عدد من زعماء الاردن الى الشريف حسين في مكة لإيفاد أحد ابنائة الى الاردن ليتزعم حركة تحرير سوريا من الاحتلال الفرنسي, ولبى الشريف حسين النداء موفداً نجله الامير عبد الله الذي وصل الى معان في تشرين الثاني عام 1920 .

القائمة الرئيسية

عن دولة رئيس الوزراء

حكومة دولة الدكتور عدنان بدران/رد على كتاب التكليف السامي

 
 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

مولاي صاحب الجلالة الهاشمية 
الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم 
حفظه الله


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد .
     لقد تشرفت يا مولاي بتكليفكم الكريم لي بتشكيل الحكومة وجاء كتاب التكليف السامي ليحمل من التوجيهات الملكية ما سوف يكون نبراسا  للحكومة في النهوض بما عهدتم اليها من مسؤوليات وحمل الكتاب في الوقت نفسه كل معاني الامل في المستقبل المشرق لبلدنا العزيز والثقة بالنجاح  التي نستمدها دائما من عزيمة جلالتكم وتصميمكم على مواصلة مسيرة  التغيير والتطوير لاستكمال بناء الدولة الاردنية الحديثة .

واذا كان لي يا مولاي ان اؤكد على بعض من المحاور التي سوف توليها  الحكومة عظيم الجهد وكامل الاهتمام فان مواصلة مسيرة الاصلاح التي بدأتموها جلالتكم منذ تسلمتم امانة المسؤولية وراية القيادة لتتصدر المرتبة الاولى ان الاصلاح كما اشرتم جلالتكم في اكثر من مناسبة كل لا  يتجزأ وينبغي ان يقع في كل القطاعات بالتزامن سواء في الادارة او في  الاقتصاد او في الخدمات او في القضاء او الاعلام او السياسة او التعليم او الثقافة .
ولذا ستعمل الحكومة على البناء على النجاحات السابقة التي حققها الاردن لتكثيفها واستثمارها وكذلك لتجنب الثغرات التي قد تكون اعترت بعضا من جهودنا املا في المزيد من النجاح الذي سيمنح الاردن الاسبقية في الوصول الى الهدف المنشود .

وحتى لا تبقى مسيرة الاصلاح مجرد عمليات متقطعة وجهود مبعثرة فان ترجمة الاجراءات الاصلاحية الى تشريعات هي المدخل الرئيسي لمأسسة  الاصلاح ووضع قواعد التحديث القادر على الاستمرار والتنامي وحتى تتحول المسيرة الى مسيرة قيادة فذة ومجتمع يصنع مستقبله بيده وحتى يتحقق  الانجاز ويشعر به المواطن في كل بقعة من بقاع اردننا الغالي فان برمجة  اعمالنا وفق الاجندة الوطنية التي يجب الالتزام بها باعتبارها  اجندة وطن وليست اجندة حكومة سوف تشكل المحور الثاني لعمل الحكومة وسوف  نقوم بالتنسيق مع اللجنة الملكية للاجندة الوطنية حتى تنجز مشروعها  الكبير في موعده الذي حددتموه جلالتكم في ايلول من هذا العام .
وستعمل الحكومة على ان تكون الاجندة الوطنية التي ستسهم في وضعها  خيرة الخبرات الاردنية الاطار العريض لسياسات الحكومة وبرامجها في  القطاعات المختلفة .

واذا كان الاصلاح والتحديث يا مولاي ينطلق من رؤيتكم الثاقبة لبناء الاردن المتقدم ويتطلب فريقا وزاريا نوعيا متجانسا ومستعدا للتضحية  والصمود امام الصعاب فان الانتقال الى الافضل لا يتحقق الا من خلال  المشاركة الكاملة لشرائح المجتمع بأبنائه وبناته وكهوله وشبانه وكذلك  التنسيق المتواصل والدائم مع مجلس الامة بشقيه الاعيان والنواب وكذلك  المشاركة الفاعلة لمنظمات المجتمع المدني وقواه السياسية النشطة وفي  الوقت نفسه لا بد وان يضطلع القطاع الخاص بدوره الحيوي في هذه المشاركة  ولذا ستعمل الحكومة على تحقيق التواصل والتعاون المستقر بينها وبين هذه  الشرائح والمكونات وسيكون الاختلاف في الرؤية والتباين في الاجتهاد  مدخلا ادعى للتواصل والحوار بغية تلافي الاخطاء واغناء المسيرة .

ان حرية الرأي وحرية التعبير المسؤول واحترام الحقوق السياسية والانسانية للمواطن هو المدخل الاساس لتعزيز التقدم وتحفيز الابداع في العمل والعلم والمعرفة والاقتصاد والاداء .
وتنظر الحكومة الى الموضوع الاقتصادي باعتباره حجر الزاوية للتقدم ورفع مستوى معيشة المواطن وتأمين مستقبل الاجيال لذا سأعمل وزملائي على بذل اقصى الجهود لتطوير البيئة الاستثمارية وتشجيع الاستثمار الوطني والعربي والدولي في المشاريع الانتاجية الجديدة المولدة لفرص العمل التي نحن بأشد الحاجة اليها بسبب نسبة الزيادة السكانية المرتفعة ولتخفيض مستوى البطالة والحد من الفقر .

اننا ندرك يا مولاي ان المجتمعات المتقدمة هي مجتمعات المعرفة وان الاقتصادات الحديثة هي اقتصادات المعرفة الامر الذي يستدعي تكثيف مدخلات العلم والتكنولوجيا في الاقتصاد الوطني والافادة من ثورة المعلومات والاتصالات وتعزيز علاقات التشابك بين قطاع الاعمال والحكومة والمؤسسات الاكاديمية والبحثية بكل ما يتطلبه ذلك من مواصلة برامج اصلاح التعليم الاساسي والتعليم العالي وربط البحث العلمي بالانتاج وتأصيل ثقافة العمل والريادية والجرأة والقدرة على المنافسة على المستوى الاقليمي والدولي .

ان الازدهار والتقدم ونجاح الاصلاح لا يتحقق الا في ظل الامن الشامل للوطن والمواطن الامر الذي ستعمل معه الحكومة على دعم قواتنا المسلحة واجهزتنا الامنية درع الوطن وسياجه المنيع لتقوم بواجبها المشرف على افضل حال .

ان الاردن قيادة وشعبا بعمقه العربي الاصيل تاريخا وحضارة وثقافة ومصيرا لينظر الى العلاقات الاردنية العربية نظرة ديمومة راسخة ومصالح مستقرة ومستقبل مشترك وستعمل الحكومة على ان تكون العلاقات مع اشقائنا العرب جميعا ودون استثناء علاقة تعاون وتشارك وتنسيق وتشاور سواء كان ذلك على صعيد السياسة او الاقتصاد او الثقافة او التعليم او السياحة وسنعمل على مأسسة هذه العلاقات وتجذيرها ليس فقط على المستوى الرسمي وانما على مستوى المؤسسات والاعمال والافراد ان الاردن سيبقى في ظل قيادتكم الهاشمية المظفرة الموئل لكل عربي والوطن الثاني لكل شقيق .

وفي هذا المقام فان الحكومة ستعمل اقصى ما بوسعها وستبذل كل جهودها في مساعدة ودعم ومؤازة شعبين عربيين شقيقين يمران بمحنة قاسية هما فلسطين والعراق وسنعمل على تقديم الدعم الكامل والمساندة التامة للاشقاء في فلسطين حتى يحقق الاخوة الفلسطينيون امالهم باقامة دولتهم العتيدة على التراب الفلسطيني وسوف تبني الحكومة على الجهود المتميزة التي تبذلونها جلالتكم بنجاح على الصعيد العربي والدولي حتى تصل المسألة الفلسطينية الى احقاق الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني فيسود العدل وتنعم المنطقة بالسلام .

اما بالنسبة للعراق فان عودة الامن والاستقرار والازدهار اليه في اطار وحدته الوطنية سوف يكون محل التأييد التام للحكومة حتى يتعافى العراق فيأخذ دوره في استكمال مسيرته الوطنية والمساهمة في بناء الحضارة الانسانية ان اعادة اعمار العراق وتوافق القوى الوطنية على ما يقرره الشعب العراقي بكامل حريته واختياره سوف يكون محل مساندة متواصلة من الحكومة وسنعمل على تأكيد موقف الاردن القاطع والدائم برفض الارهاب والعنف والتدخل في الشأن العراقي ايا كان مصدره .

مولاي صاحب الجلالة :.
لقد استثمر الاردن في عهدكم الميمون الكثير الكثير في بناء الانسان وتطوير امكاناته ومهاراته وثقته بقيادته الجسورة وبلده المعطاء فكبرت الامال واتسعت الطموحات ولكن العزيمة القوية والاصرار على التقدم والنهوض التي نستمدها من جلالتكم سوف تمنح الحكومة القدرة على الانجاز والاستعداد للبذل ليل نهار من اجل بلدنا وخدمة شعبنا .

انني اذ اتقدم اليكم بتشكيلة الحكومة فانني وزملائي الوزراء نرفع الى مقامكم السامي اصدق ايات الولاء والاخلاص معاهدين جلالتكم على المضي في سبيل تحقيق ما تصبون اليه بالعقل والعلم والعمل حتى يتبوأ شعبنا المكانة التي يستحق والرفعة التي ينشد في ظل قيادتكم الهاشمية المجيدة .


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،


خادمكم المخلص .
الدكتور عدنان بدران .

عمان في 27 صفر 1426 هجرية

الموافق 7 نيسان 2005 ميلادية . 


عدد المشاهدات: 363