عن رئاسة الوزراء

أهلاً بِكم في الصّفحة الرسميّة لرئاسة الوزراء بالمملكة الأردنيّة الهاشميّة، حيثُ تُناط السُّلطة التنفيذيَّة بالملك، ويتولَّاها بواسطةِ وزرائه وفق أحكام الدّستور. يُؤلَّف مجلسُ الوزراء من رئيس الوزراء رئيساً، ومن عدد من الوزراء حسب الحاجة والمصلحة العامَّة، ويتولَّى مجلسُ الوزراء مسؤوليّة إدارة جميع شؤون الدَّولة، ويكون مجلسُ الوزراء مسؤولاً أمام مجلس النوَّاب مسؤوليَّة مشترَكة عن السّياسة العامّة للدّولة.

القائمة الرئيسية

عن دولة رئيس الوزراء

حكومة دولة الدكتور عبدالله النسور الثانية / كتاب الاستقالة

صاحب الجلالة الهاشمية، الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم،

رعاه الله وأيده بنصر من لدنه،

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،


أكرمني الله وزملائي الوزراء أن نعمل تحت قيادتك نحواً من أربع سنوات في أقسى الظروف، وفي حمأة الحروب من حول بلدنا، كانت هي الأخطر والأشد كارثية على الأمة في تاريخها كله، قدت فيها المرحلة بأمهر ما تكون القيادة الذكية الفطنة، وماتزال تقودها مجنبا فيها الأردن أخطاراً مهلكة لولا ما فطرك الله عليه من شجاعة وقيادة ووعي وحذر. فأصبح الأردن اليوم أقوى مما كان عليه في أي وقت مضى منذ تاسيس الدولة، وكثر أصدقاؤه، وتطلع العالم إلى دوره ودورك في الصراعات المهلكة، التي اجتاحت منطقتنا وأمتنا.

صحيح أن الأردن لحق اقتصاده ضرر فادح من جراء إغلاق حدوده شرقا وشمالا وغربا، كما أصاب سياحته، وأساطيل نقله الجوية والبرية، وتجارته، وزراعته، إلا أن تدابيرك، وسياستك وصلاتك المرموقة، عوضت الكثير من الخسائر وجنبتنا الكثير من المخاطر.

فإذا قيض الله للمنطقة السلام، فإني واثق أن البنية التشريعية والاقتصادية والخدمية جاهزة لانطلاقة كبيرة نحو ما تحلم به يا صاحب الجلالة من إنجازات.

أما وقد صدر أمركم الكريم بحل مجلس النواب، فإننا نرفع استقالتنا للسدة الملكية عملا بالدستور.

والله الموفق، وإليه نضرع أن يحفظك، وجلالة الملكة، وسمو ولي العهد، والأسرة الكريمة المالكة، والشعب الأردني العظيم.

رئيس الوزراء وزير الدفاع

عبدالله النسور

عمان في 22 شعبان 1437هجرية

‪الموافق 29 أيار 2016 ميلادية

عدد المشاهدات: 553