عن رئاسة الوزراء

أهلاً بِكم في الصّفحة الرسميّة لرئاسة الوزراء بالمملكة الأردنيّة الهاشميّة، حيثُ تُناط السُّلطة التنفيذيَّة بالملك، ويتولَّاها بواسطةِ وزرائه وفق أحكام الدّستور. يُؤلَّف مجلسُ الوزراء من رئيس الوزراء رئيساً، ومن عدد من الوزراء حسب الحاجة والمصلحة العامَّة، ويتولَّى مجلسُ الوزراء مسؤوليّة إدارة جميع شؤون الدَّولة، ويكون مجلسُ الوزراء مسؤولاً أمام مجلس النوَّاب مسؤوليَّة مشترَكة عن السّياسة العامّة للدّولة.

القائمة الرئيسية

عن دولة رئيس الوزراء

حكومة دولة الدكتور هاني الملقي الأولى / كتاب الاستقالة

بسم الله الرحمن الرحيم

مولاي صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم، حفظه الله،

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد،

 

يشرفني يا مولاي أن أرفع إلى مقامكم السامي آيات المحبة والولاء ومشاعر الفخر والاعتزاز، ضارعا إلى المولى جلت قدرته، أن يحفظكم ويسبغ عليكم موفور الصحة والعافية، وأن يبقيكم ذخرا وسندا لتواصلوا مسيرة البناء والإنجاز من أجل خير الأردن وأهله، وخير الأمتين العربية والإسلامية.

لقد تشرفت، يا مولاي، نهاية شهر أيار الماضي، بحمل أمانة المسؤولية وتلبية نداء الواجب منذ أن صدر أمركم السامي بأن أكون رئيسا للوزراء، في ظل مرحلة دقيقة تشهد استحقاقات كبرى على المستوى المحلي، وظروفا وتحديات صعبة على المستويين الإقليمي والعالمي.

ولقد عملت برفقة زملائي الوزراء، خلال هذه الفترة الوجيزة، على ترجمة رؤاكم السامية، وتوجيهاتكم الحكيمة، بدقة وبمنهجية علمية، وصدعت لأوامركم التي حملها كتاب التكليف السامي، حاملين المسؤولية الوطنية أمانة في أعناقنا وشرفا نبذل في سبيله ما استطعنا.

أما وقد أجريت الانتخابات النيابية، بحمد الله ورعايته، فإنني أضع استقالة الحكومة أمام جلالتكم لفتح المجال أمام تشكيل حكومة جديدة، لحمل مسؤولية المرحلة القادمة، مدينا لجلالتكم – أنا وزملائي الوزراء - بالعرفان الكامل لثقتكم السامية بنا، ودعمكم وسندكم مولاي المعظم.


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

خادمكم الأمين، رئيس الوزراء، الدكتور هاني الملقي

عمان في 23 ذو الحجة 1437 هجرية ، الموافق 25 أيلول 2016 ميلادية".


عدد المشاهدات: 594