عن رئاسة الوزراء

في آب عام 1920 أوفد المندوب السامي البريطاني عدداً من الموظفين البريطانيين الى شرق الاردن . لمساعدتهم في تأسيس إمارة تحت الانتداب البريطاني وتألفت بالبلاد أنذاك ثلاث حكومات منفصلة واحدة في عجلون ، وثانية في عمان و السلط ، وثالثة في الكرك . في شهر حزيران عام 1920 ابرق عدد من زعماء الاردن الى الشريف حسين في مكة لإيفاد أحد ابنائة الى الاردن ليتزعم حركة تحرير سوريا من الاحتلال الفرنسي, ولبى الشريف حسين النداء موفداً نجله الامير عبد الله الذي وصل الى معان في تشرين الثاني عام 1920 .

القائمة الرئيسية

عن دولة رئيس الوزراء

رئيس الوزراء يستقبل وزير الدفاع البرازيلي

  2017-12-04

عمان - (بترا) - استقبل رئيس الوزراء وزير الدفاع الدكتور هاني الملقي في مكتبه برئاسة الوزراء امس الاحد وزير الدفاع البرازيلي راؤول جونجمان والوفد المرافق وبحضور وزير الدولة لشؤون رئاسة الوزراء الدكتور ممدوح العبادي ووزير الدولة لشؤون الاعلام الدكتور محمد المومني والسفير البرازيلي في الاردن.

وبحث رئيس الوزراء مع وزير الدفاع البرازيلي سبل تعزيز التعاون الثنائي بين البلدين سيما في المجالات الدفاعية والتجربة الاردنية الرائدة في مجال امن الحدود وتبادل الخبرات اضافة الى تطورات الاوضاع في منطقة الشرق الاوسط وجهود محاربة الارهاب.

واكد رئيس الوزراء على العلاقات الوثيقة التي تربط الاردن والبرازيل والرغبة في تعزيزها خدمة لمصالح البلدين والشعبين الصديقين.

ولفت رئيس الوزراء الى الجهود التي يبذلها الاردن لمحاربة الارهاب وفق منظور شمولي يأخذ بالاعتبار الابعاد العسكرية والامنية والفكرية مؤكدا على الجهود الجبارة التي بذلتها القوات المسلحة والاجهزة الامنية للمحافظة على الامن والاستقرار وحماية الحدود من شرور العصابات الارهابية.

وجدد رئيس الوزراء التأكيد على موقف الاردن الداعي الى ايجاد حلول سياسية للمشاكل والتحديات التي تواجه العديد من الدول العربية، لافتا الى ان غالبية المشاكل في المنطقة تعود في جذوها الى عدم ايجاد حل عادل للقضية الفلسطينية.

وأكد الملقي أهمية اعادة اطلاق المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي وصولا الى حل شامل للقضية الفلسطينية واقامة الدولة الفلسطينية وفقا لمبدا حل الدولتين.

من جهته اكد وزير الدفاع البرازيلي الرغبة في زيادة التعاون الدفاعي والعسكري مع الاردن والاستفادة من التجربة الاردنية في مجال ضبط وحماية الحدود، لافتا الى تطلعه لتوقيع مذكرة تفاهم بين البلدين في مجالات التعاون الدفاعي.

واكد ان الاردن يعد انموذجا للأمن والاستقرار في المنطقة وكذلك الامر بالنسبة للبرازيل التي تعد نموذجا للامن والاستقرار في منطقة امريكا الجنوبية وهذا يعزز من فرص تعاونهما .

ولفت الى ان البرازيل التي يعيش فيها اكثر من عشرة ملايين عربي تدعم حل القضية الفلسطينية على اساس حل الدولتين.

 


عدد المشاهدات: 35