عن رئاسة الوزراء

في آب عام 1920 أوفد المندوب السامي البريطاني عدداً من الموظفين البريطانيين الى شرق الاردن . لمساعدتهم في تأسيس إمارة تحت الانتداب البريطاني وتألفت بالبلاد أنذاك ثلاث حكومات منفصلة واحدة في عجلون ، وثانية في عمان و السلط ، وثالثة في الكرك . في شهر حزيران عام 1920 ابرق عدد من زعماء الاردن الى الشريف حسين في مكة لإيفاد أحد ابنائة الى الاردن ليتزعم حركة تحرير سوريا من الاحتلال الفرنسي, ولبى الشريف حسين النداء موفداً نجله الامير عبد الله الذي وصل الى معان في تشرين الثاني عام 1920 .

القائمة الرئيسية

عن دولة رئيس الوزراء

الملقي يستقبل وزير الخارجية الياباني

  2017-12-27

عمان - (بترا) - استقبل رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي في مكتبه برئاسة الوزراء، يوم الثلاثاء، وزير الخارجية الياباني تارو كونو والوفد المرافق، بحضور وزير الخارجية وشؤون المغتربين ايمن الصفدي.
واكد رئيس الوزراء، العلاقات الاستراتيجية التي تربط الاردن واليابان، معربا عن شكر الاردن وتقديره للدعم والمساعدات الفنية التي يقدمها اليابان للأردن لدعم الاحتياجات الانسانية والاقتصادية.
وتحدث رئيس الوزراء عن التحديات الاقتصادية التي تواجه الاردن والاعباء التي يتحملها نتيجة الاوضاع غير المستقرة في المنطقة، وبشكل خاص الازمة السورية وتداعياتها على القطاعات الرئيسة مثل الصحة والتعليم والمياه والبنية التحتية.
واكد الملقي تطلع الحكومة لدعم اليابان من خلال الوكالة اليابانية للتعاون الدولي (جايكا) لإنشاء مركز تدريبي في مجال التكنولوجيا لتقديم تدريب نوعي للشباب الباحثين عن عمل، وادارته من احدى الشركات اليابانية الكبرى وبالشراكة مع القطاع الخاص الاردني.
وعرض رئيس الوزراء لتطورات الاوضاع في منطقة الشرق الاوسط خاصة ما يتعلق بالقدس، التي اكد انها قضية سياسية تهم جميع العالم الاسلامي، وان مستقبلها يجب ان يحدد من خلال مفاوضات الوضع النهائي، مؤكدا موقف الاردن الرافض لقرار الولايات المتحدة باعترافها بالقدس عاصمة لإسرائيل، واعتباره باطلا ومتعارضا مع القانون الدولي والشرعية الدولية.
ولفت الملقي بهذا الصدد الى الجهود والدبلوماسية الاردنية التي يقودها جلالة الملك عبدالله الثاني للتحذير من خطورة تغيير الوضع القانوني التاريخي القائم في مدينة القدس.
واكد رئيس الوزراء ان الاردن يتمتع بعلاقات متميزة مع دول الاقليم وذلك بفضل الاعتدال الذي يميز سياسته الخارجية، وانه سيبقى صوت العقل والحكمة الذي ميزه منذ بدايات تأسيس الدولة الاردنية.
واكد ان الاردن يقدر دور اليابان السياسي المهم لتعزيز الامن والاستقرار على مستوى العالم وايجاد حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية في اطار حل الدولتين.
من جهته اكد وزير الخارجية الياباني على العلاقات المتميزة التي تربط اليابان والاردن. وقال ان الاردن شريك رئيس لليابان ليس فقط في الشأن الاقتصادي وانما ايضا في القضايا السياسية ذات الصلة بالإقليم لاسيما ان الاردن لاعب رئيس في منطقة الشرق الاوسط.
وابدى تقدير بلاده لحجم الاعباء التي يتحملها الاردن نتيجة استضافة اللاجئين، لافتا الى الدعم الذي قدمته اليابان لمشاريع مائية في محافظات الشمال.
ولفت الى ان الحكومة اليابانية حريصة على تحفيز القطاع الخاص الياباني لاستكشاف الفرص المتوفرة للاستثمار في المملكة.


عدد المشاهدات: 188