عن رئاسة الوزراء

أهلاً بِكم في الصّفحة الرسميّة لرئاسة الوزراء بالمملكة الأردنيّة الهاشميّة، حيثُ تُناط السُّلطة التنفيذيَّة بالملك، ويتولَّاها بواسطةِ وزرائه وفق أحكام الدّستور. يُؤلَّف مجلسُ الوزراء من رئيس الوزراء رئيساً، ومن عدد من الوزراء حسب الحاجة والمصلحة العامَّة، ويتولَّى مجلسُ الوزراء مسؤوليّة إدارة جميع شؤون الدَّولة، ويكون مجلسُ الوزراء مسؤولاً أمام مجلس النوَّاب مسؤوليَّة مشترَكة عن السّياسة العامّة للدّولة.

القائمة الرئيسية

الملك يزور المعهد الهندي للتكنولوجيا في نيودلهي

  2018-03-01

التأكيد على أهمية التعليم التقني لتمكين الشباب من الحصول على فرص عمل.

نيودلهي - (بترا) - زار جلالة الملك عبدالله الثاني، امس الأربعاء، المعهد الهندي للتكنولوجيا في نيودلهي، الذي يعد واحدا من 16 معهدا أنشأتها الهند في عدة مدن لتكون مراكز للتميز والبحث العلمي والتطوير في العلوم والهندسة والتكنولوجيا.

وخلال لقاء جلالة الملك مع مدير المعهد وعدد من عمداء وأعضاء هيئة التدريس فيه، استمع جلالته إلى شرح، تخلله عرض فيلم قصير، عن المعهد والبرامج التعليمية التي يقدمها في المجالات الهندسية والعلمية والتكنولوجية، لتحفيز الابتكار والإبداع لدى الطلبة.

وقدم مدير المعهد الهندي للتكنولوجيا في نيودلهي، البروفيسور رام جوبال راو، إيجازا عن فرص التعاون العلمي الممكنة بين المعهد والجامعات الأردنية في المستقبل.

وأكد جلالة الملك أهمية تعزيز التعاون وتبادل الخبرات بين الجامعات الأردنية والهندية، لافتا جلالته إلى ضرورة الاستفادة من التجربة الهندية المتميزة في مجال تكنولوجيا المعلومات والبحث العلمي.

وأشار جلالته إلى التجربة الهندية في التعاون بين القطاعات الصناعية والحكومة والمؤسسات التعليمية على جميع المستويات النظرية والتطبيقية يعتبر نموذجا متميزا يمكن للأردن الاستفادة منه.

ولفت جلالته إلى أن استمرار دعم وتطوير قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات تعد أولوية للأردن، حيث أن أكثر من 23 بالمائة من رواد الأعمال في قطاع تكنولوجيا المعلومات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا هم من الشباب الأردنيين.

وأعرب جلالة الملك عن تطلعه إلى زيادة التعاون بين المعهد الهندي للتكنولوجيا والجامعات الأردنية في عدد من المجالات، من ضمنها تكنولوجيا المعلومات، وأمن المعلومات، والطاقة المتجددة، وحلول تخزين الطاقة.

وركز اللقاء على أهمية التعليم التقني لتمكين الشباب من الحصول على فرص العمل سواء من خلال العمل في شركات تكنولوجيا المعلومات أو عبر إنشاء مشاريع صغيرة خاصة بهم.

وعلى هامش زيارة جلالة الملك إلى المعهد، جرى توقيع مذكرة تفاهم للتعاون العلمي على مدى خمس سنوات بين المعهد الهندي للتكنولوجيا في نيودلهي وجامعة الحسين التقنية، تهدف إلى تبادل المعرفة والخبرات بين الطلبة وأعضاء هيئة التدريس، وتعزيز التعاون في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات.

ووقع مذكرة التفاهم رئيس جامعة الحسين التقنية الدكتور لبيب خضرا ومدير المعهد الهندي للتكنولوجيا في نيودلهي، البروفيسور رام جوبال راو.

وحضر اللقاء مستشار جلالة الملك، مدير مكتب جلالته، ووزيرة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وزيرة تطوير القطاع العام، ووزير دولة لشؤون الاستثمار، والسفير الأردني في نيودلهي، والسفيرة الهندية في عمان.

ورافق جلالته خلال زيارته للمعهد وفد طلابي من عدد من المدارس الأردنية يقومون بجولة في العاصمة الهندية نيودلهي ومدينة اجرا، حيث سيزورون عددا من المعاهد والمراكز العلمية والتكنولوجية، بالإضافة إلى زيارة عدد من المتاحف التي تعكس التاريخ والحضارة والثقافة الهندية المتجذرة عبر العصور.

وفي مقابلة صحفية مع رئيس جامعة الحسين التقنية قال الدكتور لبيب خضرا إن المعهد الهندي للتكنولوجيا، يعد من أهم المعاهد العالمية المختصة في مجالي التكنولوجيا وتكنولوجيا المعلومات.

ولفت إلى أن مذكرة التفاهم التي تم توقيعها بين الجامعة والمعهد ستفتح المجال لتبادل الطلبة وأعضاء الهيئة التدريسية بين جامعة الحسين التقنية والمعهد، إضافة إلى التعاون في مجال الأبحاث المشتركة، بهدف مساعدة الجامعة على إنشاء مراكز متميزة في هذا المجال.

بدوره أكد مدير المعهد البروفيسور رام جوبال راو، حرص المعهد على تعزيز التعاون مع الجامعات الأردنية، خصوصا في مجال البحث العلمي والتبادل الطلابي.

وأشار إلى أن المعهد سيقوم بتزويد الجامعات بأحدث أدوات البحث العلمي، التي تتناسب مع متطلبات منطقة الشرق الأوسط والأردن تحديدا.


عدد المشاهدات: 258