عن رئاسة الوزراء

أهلاً بِكم في الصّفحة الرسميّة لرئاسة الوزراء بالمملكة الأردنيّة الهاشميّة، حيثُ تُناط السُّلطة التنفيذيَّة بالملك، ويتولَّاها بواسطةِ وزرائه وفق أحكام الدّستور. يُؤلَّف مجلسُ الوزراء من رئيس الوزراء رئيساً، ومن عدد من الوزراء حسب الحاجة والمصلحة العامَّة، ويتولَّى مجلسُ الوزراء مسؤوليّة إدارة جميع شؤون الدَّولة، ويكون مجلسُ الوزراء مسؤولاً أمام مجلس النوَّاب مسؤوليَّة مشترَكة عن السّياسة العامّة للدّولة.

القائمة الرئيسية

الملقي يستقبل وزير خارجية البرازيل

  2018-03-05

عمان - (بترا) - استقبل رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي في مكتبه برئاسة الوزراء أمس الاحد وزير خارجية البرازيل الويسيو نونيس فيريرا والوفد المرافق وبحضور وزير الخارجية وشؤون المغتربين ايمن الصفدي ووزير الدولة لشؤون الإعلام الدكتور محمد المومني والسفير البرازيلي في الاردن فرانسيسكو لوس.

وبحث رئيس الوزراء مع وزير الخارجية البرازيلي العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تعزيزها في المجالات كافة اضافة الى تطورات الاوضاع في المنطقة.

ولفت رئيس الوزراء الى حرص الاردن على تعزيز تجارته مع البرازيل ودول اميركا الجنوبية في ظل توفر الفرص والامكانات الواعدة لدى الجانبين.

وبحث رئيس الوزراء مع وزير خارجية البرازيل امكانية استيراد البرازيل لجزء من احتياجاتها من الفوسفات والبوتاس والاسمدة، وتعزيز التعاون السياحي بين البلدين وزيادة اعداد السياح البرازيليين للمملكة التي تحوي العديد من الاماكن السياحية والاثرية والدينية وتوفر مقومات الامن والاستقرار.

وعرض رئيس الوزراء لموقف الاردن من تطورات الاوضاع الجارية في منطقة الشرق الاوسط لافتا الى ان القمة العربية التي استضافها الاردن العام الماضي برئاسة جلالة الملك عبدالله الثاني ركزت على ثلاث قضايا محورية هي القضية الفلسطينية ومحاربة الارهاب وتعزيز عمل جامعة الدول العربية.

وبشأن الازمة السورية واللاجئين، اكد رئيس الوزراء ان الاردن وصل الى طاقته الاستيعابية القصوى في استقبال اللاجئين، ما اسهم في زيادة الضغوطات الاقتصادية عليه في ظل عدم كفاية المساعدات والدعم الذي يقدمه المجتمع الدولي.

من جهته اعرب وزير خارجية البرازيل عن تقديره لمستوى العلاقات التي تربط الاردن والبرازيل، لافتا الى وجود مجالات واعدة لتعزيز العلاقات والتعاون المشترك.

واكد تقديره للدور المهم والايجابي الذي يلعبه الاردن في تعزيز الامن والاستقرار في المنطقة والعالم.

واشار الى ان بلاده تدرك حجم الاعباء التي يتحملها الاردن نتيجة استضافة اللاجئين، لافتا الى موقف البرازيل ورؤيتها بأن المجتمع الدولي يجب ان يساهم في تحمل هذه الاعباء.

ولفت وزير الخارجية البرازيلي الى ان الوضع المالي الحالي لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين " الانروا " يمكن ان يكون له تاثيرات سلبية على الخدمات المقدمة للاجئين في مناطق عملياتها الخمس، ومن بينها الاردن.


عدد المشاهدات: 352