عن رئاسة الوزراء

أهلاً بِكم في الصّفحة الرسميّة لرئاسة الوزراء بالمملكة الأردنيّة الهاشميّة، حيثُ تُناط السُّلطة التنفيذيَّة بالملك، ويتولَّاها بواسطةِ وزرائه وفق أحكام الدّستور. يُؤلَّف مجلسُ الوزراء من رئيس الوزراء رئيساً، ومن عدد من الوزراء حسب الحاجة والمصلحة العامَّة، ويتولَّى مجلسُ الوزراء مسؤوليّة إدارة جميع شؤون الدَّولة، ويكون مجلسُ الوزراء مسؤولاً أمام مجلس النوَّاب مسؤوليَّة مشترَكة عن السّياسة العامّة للدّولة.

القائمة الرئيسية

الملك يعود إلى أرض الوطن

  2019-04-01

عاد جلالة الملك عبدالله الثاني إلى أرض الوطن امس الأحد، بعد ترؤس جلالته الوفد الأردني المشارك بأعمال الدورة العادية الثلاثين لمجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة في تونس، حيث ألقى جلالته كلمة الأردن في الجلسة الافتتاحية.
وكان جلالة الملك استهل الجولة التي شملت دولاً عربية وأوروبية بزيارة إلى المملكة المغربية، أجرى خلالها مباحثات مع أخيه جلالة الملك محمد السادس، ملك المملكة المغربية، تم التأكيد خلالها على دعم الشعب الفلسطيني في استرجاع جميع حقوقه المشروعة وتمكينه من إقامة دولته الفلسطينية المستقلة على خطوط الرابع من حزيران لعام 1967، وعاصمتها القدس الشرقية، وأن الدفاع عن القدس ومقدساتها وحمايتها من كل محاولات تغيير وضعها التاريخي والقانوني والسياسي، ومعالمها الدينية والحضارية الإسلامية والمسيحية أولوية قصوى للبلدين الشقيقين.
واتفق جلالتاهما خلال المباحثات على الارتقاء بالتعاون بين البلدين إلى مستوى شراكة استراتيجية متعددة الجوانب، وإدامة نهج التشاور والتنسيق بينهماوكانت مدينة أسيزي في إيطاليا المحطة الثانية في جولة جلالة الملك، حيث تسلم جلالته بحضور جلالة الملكة رانيا العبدالله، جائزة مصباح السلام لعام 2019، التي تمنح لجلالته تقديراً لجهوده في تعزيز حقوق الإنسان والتآخي وحوار الأديان والسلام في الشرق الأوسط والعالم.
كما عقد جلالته عقب تسلمه الجائزة لقاءات منفصلة مع المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، ورئيس الوزراء الإيطالي جوزيبي كونتي، ورئيس البرلمان الاوروبي أنطونيو تاياني، تم خلالها بحث سبل النهوض بمستويات التعاون المشترك، والتطورات الإقليمية الراهنة.
وفي فرنسا، أجرى جلالة الملك مباحثات مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، ركزت على القضية الفلسطينية والقدس، ومستجدات الأوضاع الإقليمية.


عدد المشاهدات: 215