عن رئاسة الوزراء

أهلاً بِكم في الصّفحة الرسميّة لرئاسة الوزراء بالمملكة الأردنيّة الهاشميّة، حيثُ تُناط السُّلطة التنفيذيَّة بالملك، ويتولَّاها بواسطةِ وزرائه وفق أحكام الدّستور. يُؤلَّف مجلسُ الوزراء من رئيس الوزراء رئيساً، ومن عدد من الوزراء حسب الحاجة والمصلحة العامَّة، ويتولَّى مجلسُ الوزراء مسؤوليّة إدارة جميع شؤون الدَّولة، ويكون مجلسُ الوزراء مسؤولاً أمام مجلس النوَّاب مسؤوليَّة مشترَكة عن السّياسة العامّة للدّولة.

القائمة الرئيسية

الملك يؤكد ضرورة تعزيز التنسيق بين المؤسسات الرسمية لأن أي خطأ يعيدنا إلى الوراء

  2020-05-07

 

*الملك: الأردن يقدم أنموذجاً في التعامل مع أزمة فيروس كورونا المستجد.
*الملك: أهمية وضع خطة بديلة بما يسهم في طرح الخيارات المناسبة لأي قرار.
*الملك: ضرورة الاستعداد لإجراءات التعامل مع عطلة عيد الفطر للحفاظ على الصحة والسلامة العامة.
*الملك: أهمية التفكير في حلول خلاقة للاستئناف التدريجي والمحدود للرحلات الجوية.
 
عمان - (بترا) - أكد جلالة الملك عبدالله الثاني ضرورة تعزيز التنسيق بين مختلف المؤسسات الرسمية، بما يضمن عدم وجود أي خطأ يعيدنا إلى الوراء، حيث يقدم الأردن أنموذجاً في التعامل مع أزمة فيروس كورونا المستجد.
ولفت جلالته، خلال ترؤسه اجتماعاً لمجلس السياسات الوطني امس الأربعاء، بحضور سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد، إلى أهمية وضع خطة بديلة لأي توجه، بما يسهم في طرح الخيارات المناسبة لأي قرار.
وشدد جلالته، خلال الاجتماع الذي حضره سمو الأمير فيصل بن الحسين مستشار جلالة الملك، رئيس مجلس السياسات الوطني، على ضرورة الاستعداد لإجراءات التعامل مع عطلة عيد الفطر السعيد، للحفاظ على الصحة والسلامة العامة.
وأكد جلالة الملك ضرورة النظر في خيارات قليلة التكلفة لتصنيع وحدات عناية مركزة متنقلة بما يلبي الحاجة المحلية، لافتاً جلالته إلى أن هناك جهوداً تبذل لتأمين أجهزة تنفس من عدد من الدول.
وأشار جلالة الملك إلى أهمية التفكير في حلول خلاقة للاستئناف التدريجي والمحدود للرحلات الجوية.

 

 
بدوره، قال رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز إن الحكومة عملت على تخفيف إجراءات الحظر في مختلف المحافظات، بناءً على عدم تسجيل إصابات بفيروس كورونا المستجد داخل المملكة لثمانية أيام على التوالي، حيث سمحت للمركبات الخاصة بالتحرك بغض النظر عن أرقامها اعتباراً من يوم الأحد المقبل.

وكشف الرزاز أن الحكومة تدرس خلال الفترة المقبلة الفتح التدريجي للمحافظات داخل الأقاليم، بحيث تكون المحافظات داخل كل إقليم من الأقاليم الثلاثة منفتحة على بعضها البعض ومنعزلة على المحافظات الأخرى، وذلك بناء على مستجدات الحالة الوبائية في المملكة وتوصيات الفرق المعنية.

واستمع جلالته، خلال الاجتماع، إلى إيجاز من المعنيين عن الإجراءات المتخذة للتعامل مع الوباء.


عدد المشاهدات: 471